العودة   عـلــم النفـــس المعــــرفـــــي > مواضيع سيكولوجية عامة > مواضيع عامة في السيكولوجيا
 
 

مواضيع عامة في السيكولوجيا تطرح هنا مواضيع سيكولوجية عامة لتدعيم المعارف والانفتاح على مجالات اشتغال علم النفس وانشغالاته

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ماهي أفضل وسيلة للبحث العلمي
الأنترنيت 4 80.00%
الكتب 3 60.00%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 5. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 18-11-2008, 05:11 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

مشرف عام 

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية elissaoui abdelmonim

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 191
المشاركات: 176 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
elissaoui abdelmonim غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مواضيع عامة في السيكولوجيا
Arrow أدوات البحث العلمي

أدوات البحث العلمي

مقدمة :
اصبح من المتعذر إیجاد وسیلة واحدة تتمیز بالشمول في دراسة السلوك الإنساني وحیث
هذا السلوك یمكن أن یكون دالا على الأثر الذي تتركه هذه العوامل كان لا بد من دراسة أنماطه
حیث تعددت الأدوات التي استخدمت لهذا الغرض فنجد أنفسنا نستخدم السؤال المباشر أحیانا استفتاء ) أو المواجهة ( المقابلة ) وأحیانا أخرى نقوم برصد هذا السلوك(الملاحظة ) أو أننا نقوم بتقنیین السلوك ( الاختبارات ).
نلاحظ أن هذه الطرق تتفاوت في قدرتها على القیاس حیث أن الأداة التي تستطیع قیاس
استجابة معینة قد لا تكون مناسبة أو قادرة على قیاس استجابة أخرى ، كما أنها تركز وترتبط بالسلوك الظاهري أما معرفة الداخل الإنساني فان قدرتها على ذلك تصطدم بكثیر من العوائق .
كما أن لكل أداة من هذه الأدوات ممیزاتها وعیوبها وجدواها التي ترتبط بدقة تصمیمها
وسوف نستعرض في الصفحات القادمة هذه الأدوات مركزا على الاستفتاء ( الاستبانه ) كونها موضوع المادة الرئیسي .
أولا : المقابلة
أورد حسن ( ١٩٨٢ م ) عدة تعریفات للمقابلة من مراجع مختلفة ومن بین ما أورده
تعریف بنجهام الذي یقول ( هي المحادثة الجادة الموجهة نحو هدف محدد غیر مجرد الرغبة في المحادثة لذاتها ) ، وتعریف جاهودا الذي یقول بان المقابلة ( التبادل اللفظي الذي یتم وجها لوجه بین القائم بالمقابلة وبین شخص آخر أو أشخاص آخرین ) . وهذه التعریفات هي ما تعنیه المقابلة عامة أما معني المقابلة العلمیة فیمكن أن یكون ما أورده العساف ( ١٩٩٥ م) حیث یرى أن المقابلة ( أداة من أدوات البحث العلمي یتم بموجبها جمع المعلومات التي تمكن الباحث من إجابة تساؤلات البحث أو اختبار فروضه وتعتمد على مقابلة الباحث للمبحوث وجها لوجه بغرض طرح عدد من الأسئلة من قبل الباحث والإجابة علیها من قبل المبحوث ) ومن أهم ممیزات المقابلة التكیف والتعمق والشرح والتوضیح كما أن لها عدد من الممیزات الأخرى التي لا یتسع المقام لذكرها ، أما عیوبها فتكمن في شعور المقابل بالخجل أو الخوف أو مجملة الباحث مما یؤدي إلى الإدلاء بمعلومات غیر حقیقیة ینعكس أثرها السلبي على النتائج .
ثانیا : الملاحظة :
تعني الانتباه والنظر لشيء ما ویورد العساف ( ١٩٩٥ م ) معنى الملاحظة بقوله ( أنها
أداة من أدوات البحث العلمي تجمع بواسطتها المعلومات التي تمكن الباحث من الإجابة عن أسئلة البحث واختبار فروضه ، فهي تعني الانتباه المقصود والموجه نحو سلوك فردي أو جماعي معین بقصد متابعته ورصد تغیراته لیتمكن الباحث بذلك من : وصف السلوك فقط أو وصفه وتحلیله أو وصفه وتقویمه )
وقد حددت كثیر من الأنواع للملاحظة فهناك من حددها بملاحظة مباشرة وملاحظة غیر مباشرة، وآخرین حددوا أنواع الملاحظة بملاحظة محددة وأخرى غیر محددة وملاحظة بمشاركة وبغیر مشاركة واخیر فهناك من حدد أنواعها بملاحظة مقصودة وأخرى غیر مقصودة ( العساف ،( ١٩٩٥
وتختلف الملاحظة عن بقیة أدوات البحث العلمي في كون أن المعلومة یحددها الملاحظ
بناء على ملاحظته لنمط سلوكي معین بخلاف ما یتم في الأدوات الأخرى حیث أن المجیب هو من یحدد المعلومة ، ومن هنا جاءت ممیزات الملاحظة وذلك من حیث درجة الثقة العالیة في المعلومات المتحصل علیها ومن حیث كمیتها أیضا وكذلك ضمان الحصول على المعلومات الكفیلة بالإجابة على أسئلة البحث . وهذا لا یعني وجود العیوب التي على رأسها الأثر السلبي لوجود الملاحظ بین الملاحظین . واقتصار الملاحظة على دراسة أنماط السلوك الظاهري. كما أن طول الوقت الذي تتطلبه یعد من أهم الصعوبات التي لها تقابل الباحث المستخدم لهذه الأداة.

ثالثا : الاختبار
نقلا عن العساف ( ١٩٩٥ م ) فلقد عرف بورق وقول الاختبار على انه ( أي أداة تقیس
وتقدر الفرق بین الأفراد في جانب أو اكثر من جوانب السلوك )
بینما عرف عبدالسلام ( ١٩٦٠ م ) الاختبار المقنن بأنه ( اختبار أعطي من قبل لعدد من العینات أو لمجموعات تحت ظروف مقننة واشتقت له معاییر ) ویرى العساف ( ١٩٩٥ م )بان المقصود بالاختبارات التي یمكن استخدامها في البحث العلمي تلك الاختبارات المقننة التي تتصف بصفات الموضوعیة ، وضوح شروط الإجراء ،الصدق ، الثبات .
وللاختبارات عدة أنواع فلقد صنفت على أساس ما یطلب قیاسه إلى اختبارات ذكاء ،
اختبارات الاستعدادات الخاصة ، اختبارات التحصیل ، اختبارات الشخصیة ، اختبارات المیول. كما أن لها تصنیفات أخرى وحسب محكات مختلفة .

رابعا : الاستفتاء
أورد الحارثي ( ١٩٩٢ م) عدة تعریفات للاستفتاء من مصادر مختلفة منها : ما قاله
الساعاتي ( ١٩٧٥ ) بأنه ( صحیفة تحتوي على عدد من الأسئلة یمكن جدولة أجوبتها بعد
تحویلها إلى أرقام ) والاستخبار من وجهة نظر الساعاتي ( وسیلة فنیة تستخدم لجمع معطیات أو حقائق أو بیانات من عدد معین من الأفراد ، بصدد مسألة من المسائل أو موضوع من الموضوعات بقصد التعرف على واقعها وأفكار هؤلاء الأفراد عنها ، أو آرائهم فیها ، أو مواقفهم منها ، ثم تحلل هذه المعطیات أو الحقائق أو البیانات بعد تصنیفها لیتسنى للباحث تفسیرها ) ویعرف ستانق ورایتسمان ( ١٩٨١ م ) الاستفتاء بأنه ( مقیاس تقریر ذاتي حیث یقدم المستجیبون إجابات مكتوبة وعادة ما تكون إجابة الأسئلة عن طریق المقاییس المتدرجة أو الاختبار من عدد من البدائل )
ویعرف تشابلن ( ١٩٨٥ م ) الاستفتاء ( انه مجموعة من الأسئلة تتعلق بعنوان واحد أو
عدة عناوین مترابطة لكي یتم الإجابة علیها بواسطة المستجیب . وان الاستفتاءات أو الأسئلة التي یتم بناؤها تهدف إلى قیاس مشكلات میول أو شخصیة ، وآراء ولتسجیل معلومات بیبلوغرافیة ) ویعلق الحارثي ( ١٩٩٢ م ) على ما أورده من تعریفات على أنها تعریفات غیر متناقضة بل أنها متداخلة في كثیر من كلماتها ، وجمیعها تشترك في إبراز خاصیة أو اكثر من خصائص الاستفتاء التي هي:

انه أداة أو بطاریة أو استمارة
یحتوي على العدید من الأسئلة المصاغة والمعدة مسبقا.
یحتوي على أسئلة ذات موضوع واحد أو عدة مواضیع.
تتم الاستجابة على الأسئلة من قبل المستجیب بطریقة ذاتیة وبناء على تعلیمات مقدمة
على راس الاستفتاء.
ولقد قرر الحارثي ( ١٩٩٢ م ) على أن أي تعریف للاستفتاء یحتوي على العناصر السابقة یعتبر تعریفا صحیحا .

استخدام الاستفتاء :
یستخدم الاستفتاء أداة للبحث في إحدى الحالات التالیة :
تعذر على الباحث الحصول على المعلومة بواسطة أداة أخرى أو من مصدر آخر
إذا كانت المعلومة المطلوبة وجهة نظر خاصة أو رائ شخصي
حسب الهدف من البحث كأن یكون الهدف استنتاج الأسباب الكامنة وراء سلوك معین
طریقة كتابة الاستفتاء :
یحدد الهدف من السؤال الطریقة التي یكتب بها وتكون الأسئلة على هیئة :
أسئلة مباشر أو غیر مباشرة.
أسئلة عن حقائق وآراء
أما أن تكون على هیئة سؤال أو جملة
أسئلة خاصة وأسئلة عامة .
طرق كتابة إجابات الاستفتاء :
إجابات مفتوحة
إجابات مغلقة :
إجابات التكملة
الإجابات المجدولة
الإجابات ذات المقیاس
الإجابات المرتبة
لإجابات المختارة
الإجابات ذات الخیارین

مقال لسعید حسن عبدالفتاح الغامدي

 

الموضوع الأصلي : أدوات البحث العلمي     -||-     المصدر : موقع علم النفس المعرفي     -||-     الكاتب : elissaoui abdelmonim












توقيع : elissaoui abdelmonim


التعديل الأخير تم بواسطة elissaoui abdelmonim ; 20-11-2008 الساعة 07:23 PM
عرض البوم صور elissaoui abdelmonim   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أدوات, البحث, العلمي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


free counters

الساعة الآن 11:54 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

استضافة و تطوير: شركة صباح هوست للإستضافه